نصائح للعلاقة الحميمة بعد الولادة

 نصائح للعلاقة الحميمة بعد الولادة 

نصائح لاشعال العلاقة الحميمة بعد الولادة :-

تتعرض المرأة بعض الولادة للعديد من التغيرات النفسية وتغيرات في الهرمونات الجسدية حيث تصاب بحالة من التوتر والاكتئاب والقلق من الحدث الجديد الذي يطرأ على حياتها.

العلاقة الحميمية تجعل االتغييرات النفسية والاكتئاب والتوتر بينها وبين زوجها لن تعود مثل ما كانت عليه سابقًا حيث تجد الأم نفسها بين حدث جديد ومسؤوليات ومهمات جديدة وأنها تحتاج إلى العديد من التحضيرات النفسية والعاطفية والجسدية لكي تستعيد العلاقة الجنسية وتستأنف ممارسة الجماع مع زوجها مرة أخرى بعد الولادة. يجب على المرأة أن تتبع هذه النصائح التالية لكي تعيد الرومانسية والحب والتجديد مرة ثانية وإليك النصائح:

١- نوع الولادة:

تلد المرأة إما ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية وهذا يعتمد على حالة الأم وطبيعة جسدها فإن كانت ولادتك طبيعية عليك بممارسة الجماع بعد مرور 6 أسابيع من الولادة وأن تتأكد من معافاتها من الغرز وتوقف النفاس .

وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة بعد مرور تلك المدة واسترداد عافية وصحة الجسم. قد تحتاجين لبعض زيوت الترطيب وذلك لترطيب المهبل الذي قد تعرض لمزيد من الجفاف بسبب الولادة وأن ينبغي على الزوج ارتداء الواقي الذكري أثناء العلاقة.

أما إن كانت ولادتك قيصرية. يعتمد وقت ممارسة الجماع بعد الولادة على مدى اتساع المكان الذي تمت فيه عملية القطع وقد يستغرق حوالي 6 أسابيع أيضًا.

٢-تقوية العضلات وممارسة الرياضة:
بعد الولادة لابد على المرأة بممارسة العديد من التمرينات الرياضية لتقوية العضلات والعظام وقاع الحوض بالتحديد وهذه التمرينات تسمى كجيل حيث تساعد على مرونة المهبل واستعداده مرة أخرى للعلاقة الجنسية.

كما ولابد من ترطيب المهبل إثر الجفاف التي تحدثه الولادة واستخدام المساج والتدليك للجسم بحيث يساعد جسمك على الاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر الذي تسببه الولادة

3- تحدثي مع زوجكِ:
حيث الكثير من السيدات بعد الولادة تكون أولى اهتماماتها هو الطفل وهذه من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها المرأة. يؤدي ذلك إلى إهمال الزوج اهمالًا كليًا وهذا الأمر قد يسبب الكثير من الانزعاج للزوج مما ينتج عنها فشل العلاقة بينهما.

تنصح الزوجة بالتحدث مع زوجها عن رغبتها في الاستعداد الشهوة الجنسية لإرضائه وأن تطلب منه بأن يقوم بمساعدتها ويساندها لكي تستعيد رغبتها الجنسية مرة أخرى. استعداد المرأة لممارسة الجماع الذي سوف يستغرق الكثير من الوقت.

لا تهملي الزوج أبدا وأن تقوم بممارسة بعض المداعبات التي تساعد على تحضير وتنشيط الرغبة والإثارة الجنسية حتى لا يشعر الزوج أن زوجته ما زلت مهتمة به.
4- الترطيب:
بسبب تعرض المرأة بعد الولادة إلى تغير في الهرمونات والتي سوف تستمر إلى فترة نهاية الرضاعة يصبح منطقة المهبل أكثر جفافًا أثر تعرضها للولادة. يسبب المهبل بعض الألم والضيق عند ممارسة العلاقة.

يجب عليكِ خلال هذه الفترة باستخدام مرطب مهبلي أو زيوت مهبلية مرطبة قبل القيام بالعلاقة الجنسية لكي تعود الإفرازات المهبلية إلى طبيعتها. كما يوجد هناك أيضًا منتجات متخصصة في زيادة الرغبة الجنسية للمرأة بعد الولادة وتعمل على وتضييق عضلات المهبل حتى تسبب الإثارة والمتعة مثلما كانت مسبقًا.

5- أثناء ممارسة العلاقة الحميمة :
اهتمي بمظهركِ وتحدثي مع الزوج واستعيدي رشاقتكِ وفقدانكِ للوزن. حددي الوقت المناسب للجماع لابد من مراعاة بعض التفاصيل أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بعد الولادة.

اختاري أوضاع جنسية ملائمة لوضع الزوجة حتى لا تشعري بعدم الراحة ولكي تستطيعين التحكم في عمق الإيلاج ويصبح الضغط اقل على الأماكن الملتهبة مثل منطقة العجان أو المكان المؤلم نتيجة خياطة الولادة القيصرية.

يجب أن يركز الزوج على تلك الأوضاع المفضلة لزوجته حتى يساعدها على أن تستعيد رغبتها ومتعتها مرة ثانية وإذا لم تستطيع استعادتها مرة أخرى لابد من استشارة المتخصصين.

مواضيع متعلقه

Leave a Comment