فوائد الخميرة وأضرارها

 

الخميرة تُعدّ الخميرة إحدى الفطريّات المهمّة في هذه الحياة، ونرى هذهِ الأهميّة سواءً في الصناعة؛ كصناعة الخبز والحلويات على سبيل المثال، أو في مجالات الجمال كالعناية بالبشرة، وإكسابها النضارة،

وكذلك الأمر في المجالات الطبيّة الخميرة هي ميكروبات أُحادية الخلايا تتواجد في الوسط الأكسجيني، كما يمكن لبعض أنواعها العيش دون الحاجة لوجود الهواء، وهي كائنات حقيقيّة النواة تنتمي لمملكة الفطريّات.

وتُصنّف بأنّها ذات حجم أكبر من البكتيريا، ولها ٣٩ نوعاً معروفاً، أمّا بخصوص الطاقة التي تحصل عليها فهيَ تستمدّها من تحليل السكر، وبخصوص طبيعة التكاثر فهيَ تتكاثر جنسيّاً ولا جنسياً. للخميرة العديد من الأنواع وأكثرها انتشاراً في الأسواق التجارية هي: الخميرة الجافّة، والخميرة الفوريّة، والخميرة الطازجة.

أهمية الخميرة واستعمالاتها :

تستخدم الخميرة في العديد من الصناعات الغذائية؛ كصناعة الخبز، وصناعة الفيتامينات، والحليب، والأجبان، كما أنَّ من فوائدها إنتاج البروتين أحادي الخلية، والدهن، والجلسرين، والإنزيمات، والكحول الصناعيّة. تعدّ مفيدةً غذائياً وطبّياً.

فوائد الخميرة غنية بالحديد، وتساعد مرضى الأنيميا (فقر الدم بسبب نقص الحديد) على العلاج، وتساعد أيضاً في علاج الكولسترول؛ حيث يمكن إذابة قطعةٍ صغيرة من الخميرة في الدم، كما وتقدّم الخميرة الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

وكذلك من يعانون من الكسل فإنّ للخميرة أثرها الفعّال في علاج الكسل وتنشيط الدورة الدموية.

أمّا في مجال النوم فالخميرة تُزيل الأرق وتساعدك على النوم براحةٍ واسترخاء، والخميرة تحميك أيضاً من السكّري والسرطان، وتحسّن المزاج، وتُفيد في علاج النقرص والسمنة؛ حيث إنّه بوجود الخميرة سرعان ما تشعر بالشبع، وتزوّدك الخميرة بالعديد من الفيتامينات العضوية باستثناء فيتامين B12 .

كما تزوّدك بالمعادن، والبروتين، والأحماض الأمينية، والفسفور، والكروميوم، والزنك، والبوتاسيم، وحامض النكليك، وتعتبر مهدّئاً للأعصاب، وعلاجاً للمصران والشقيقة والصداع وحساسية الجلد، ومقوّياً للمناعة، وتساعد على نمو الجسم وتجديد الأنسجة.

تعدّ مفيدةً في مجال البشرة والجمال؛ فالخميرة مفيدة في إزالة حب الشباب، وتفتيح البشرة، وإنقاص الوزن، وتستخدم الخميرة لنفخ الخدود والوجه، وتأخير مظاهر الشيخوخة.

تعدّ مفيدةً في مجال صناعة الدواء؛ فالخميرة مهمة جداً في صناعة الأدوية وخصوصاً البنسلين. ومما تجدر الإشارة إليه ما قدّمهُ العالم الفرنسي لويس باستور مِن خدمة كبيرة للعالم عندما اكتشف ظاهرة التخمّر، واستطاع توضيحها حتى تمكّن العلماء حديثاً من التحكم في التخمّر .

أضرار الخميرة :
تعدّ الخميرة مضرّةً لمن لديهم حساسية من الخمائر، ولمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وقد تسبّب الغازات والانتفاخات في البطن، وقد تؤدّي لانخفاض السكر لدى مرضى السكري عند زيادة تناولها. يجب الحذر عند تناول الخميرة من تدنّي مستوى الكالسيوم في الدم؛ لأنّها تقوم بطرده من الجسم، لِذا يُنصح بإضافة الكالسيوم إلى نظامك الغذائي .

مواضيع متعلقه

Leave a Comment