زيادة نسبة نجاح أطفال الانابيب

زيادة نسبة نجاح أطفال الانابيب

أطفال الأنابيب أو طفل الأنبوب في الطب (بالإنجليزية: In-vitro-Fertilisation IVF)

إنَّ ما يجري في عملية طفل الأنبوب هو أنَّ عمليةَ الإخصاب تحدث خارجَ جسم المرأة، حيث يتم تنشيط أو تجهيز المبيضين للزوجة بأدوية مساعدة لإنتاج عدد أكبر من البويضات، ثم يتم سحب هذه البويضات جراحياً في وقت محدد تكون فيه كاملة النضج لتُخَصَّب في المختبر بإستخدام الحيوانات المنوية التي أُخِذَت من عيِّنة للسائل المنوي للزوج تبدأ مرحلة إنقسام الخلية فيقوم الطبيب بزرع الجنين في رحم الأم حيث ينمو طبيعيا حتى الولادة.

ويتم زرع الجنين أو البويضة المخصبة في رحم الأم بعد 5 أيام من تخصيبها.

أول طفلة أنابيب

عرف العالم هذا التعبير لأول مرة عام 1978 عندما ولدت الطفلة لويس براون وهي أول طفلة أنابيب في العالم. وقد أمكن بهذه الطريقة التغلب على بعض العوائق التي تمنع حدوث الحمل عند المرأة مثل أنسداد قناة فالوب أو ضعف الحيوانات المنوية عند الرجل. ويتم اللجوء إلى طفل أنبوب الاختبار أو البوتقة في الحالات التي يتعذر فيها التلقيح الطبيعي للبويضة داخل الرحم بسبب ضعف النطاف أو مشاكل في الرحم.

الإنجليزية لويز برون  أول طفلة أنابيب في العالم ستبلغ هذا العام السادسة و الثلاثين من عمرها، ومنذ ولادتها انتشر هذا العلاج بصورة كبيرة وإزداد نجاحه و هناك الآن في العالم أكثر من خمسة ملايين طفل و طفلة ولدوا بعد علاج أطفال الأنابيب.

و لكن نسمع عن كثيرٍ ممن مروا لربما بعدة محاولات بدون نجاح، لذلك السؤال الذي يطرأعلى بال كل من ينوي البدء بهذا العلاج هو:

كيف أزيد نسبة نجاح أطفال الانابيب  من أول محاولة؟

الأبحاث العلمية الحديثة بينت أن هناك خطوات و إجراءات يجب القيام بها في كل الحالات لزيادة نسبة النجاح، و هناك خطوات أخرى يلزم إجراؤها في حالات معينة فقط.

  • أولاً هناك قواعد عريضة تنطبق على الجميع، فمثلا جاهزية بطانة الرحم لاستقبال الحمل شئ أساسي و لقد بينت أحدث الأبحاث الطبية و التي تم نشرها في أول هذا العام أن إجراء تنظير للرحم و تحفيز بطانة الرحم قبل أول عملية أطفال أنابيب يزيد نسبة النجاح بطريقة كبيرة و لذلك يُنصح ب إجراء عملية التنظير قبل أطفال الأنابيب. وهذا ينطبق أيضا على استخدام مثبتات الحمل الحديثة بعد زراعة الأجنة و التى تزيد من نسبة الحمل .
  •  إنه من المهم جدا أن ندرك أن كل سيدة مختلفة عن غيرها و كل حالة فريدة من نوعها و هذا هو ا لأساس الذي يرتكز عليه منهج فردية العلاج، حيث أنه بعد مراجعة تاريخ الحالة و نتائج الفحوصات المخبرية (مثل الهرمونات) و الصور الفوق صوتية يمكن للطبيب الخبير تحديد أنسب برنامج علاج و نوع و جرعة الدواء و طريقة التخصيب في كل حالة على حدى.

يتمنى كل زوجين الحمل الطبيعي، ولكن في حالة حدوث صعوبات يحتاج البعض إلى علاج أطفال  لأنابيب و يتمنون أن ينجح من أول مرة.
محاولة، و هذا ما يعمل  من أجله الأطباء طوال الوقت.

المراجع ويكيبيديا

مواضيع متعلقه

Leave a Comment