تشخيص الأمراض عن طريق الأظافر

تشخيص الأمراض عن طريق الأظافر

الأظافر المجوفة و المنحنية
يمكن أن تكون الأظفار في حالة مجوفة، لدرجة أنه يمكن أن تستقر قطرة الماء في داخلها، ويفسر الأطباء حدوث هذا الوضع بسبب تقدم العمر، أو المعاناة من فقر الدم.

ويشير بعض الأطباء إلى أنه ليس كل حالات الأنيميا تسبب ظاهرة الأظفار المجوفة، وإنما يمكن أن تكون بسبب مشكلة في الغدة الدرقية، وإن كان هذا السبب أقل شيوعاً .

وعندما تكون الأظفار منحنية الشكل بصورة كبيرة وتصل إلى أن تكون ذات شكل محدب، فإن هذا يمكن أن يكون بسبب وراثي لدى الأشخاص الأصحاء، ويمكن أن يعد هذا المظهر للأظفار دليلاً على التهابات الرئة، أو مشكلة في القلب، لأن الأظفار تعتمد في شكلها الصحي على تدفق الدم لها.

وبطبيعة الحال فإن هذه الأمراض تؤثر في حركة الدم، ويمكن أن يظهر هلال على الظفر يملأ أكثر من نصفه، وهذه الحالة تشير إلى الإصابة بمرض الكبد، أو فشل القلب الاحتقاني، أو مرض السكري.

ويسمى الظفر في هذه الحالة بأظفر تيري، كذلك عندما تظهر على الأظفار أخاديد أفقية عميقة محفورة فيها وهي تسمى خطوط بيو، ويعتبرها الأخصائيون من علامات الإصابة بالتوتر، والإجهاد الشديدين.

ويقوم الطبيب بمعرفة وقت تعرض المريض للإصابة بالتوتر والإجهاد من خلال قياس المسافة بين العلامة على الظفر وحافة البشرة، وتبدأ الأظفار بالنمو بشكل طبيعي بعد انتهاء أسباب التوتر والإجهاد.

ويمكن أن يشير انفصال الظفر إلى وجود نشاط زائد في الغدة الدرقية، خاصة عندما يحدث الانفصال فجأة، وفي أكثر من ظفر، كما يمكن أن يكون بسبب مرض الصدفية.

دلالة الخطوط في الأظافر

يشير ظهور خط مي على الظفر وهو معروف طبياً بهذا الاسم، ويكون سميكاً وأبيض اللون وأفقياً، إلى التسمم بالزرنيخ أو بالثاليوم.

كما يمكن أن يكون علامة على الإصابة بقصور القلب، أو الملاريا، أو الجذام، ويساعد خط مي على معرفة توقيت بداية الإصابة بالتسمم أو المرض، حيث يدل اقتراب الخط أو البقعة من أسفل الظفر على حداثة المرض.

وعندما يظهر خطان أفقيان دقيقان ذوا لون أبيض، فيمكن أن يكون دلالة على خطوط ميوهرك، وهذه الخطوط تكون في مرقد الأنسجة أسفل الظفر، وهي لا تتحرك أو تختفي بنمو الظفر، وتدل على انخفاض نسبة الزلال في الدم عن المستوي الطبيعي، وهذه الحالة تنتج عن عدد من الأمراض الحادة، مثل قصور القلب، وتليف الكبد، وسوء التغذية.

ويمكن التفريق بين خط مي وخطوط ميوهرك بالضغط على الخط الأبيض فإذا تحول إلى لون الظفر إلى القرمزي فهذه خطوط ميوهوك، ويعد تلون الأظفار بألوان أخرى أمراً كثير الحدوث، خصوصاً لأصحاب البشرة الملونة، غير أن ظهور خطوط رأسية بنية وسوداء على الأظفار، يمكن أن يكون وراءه نشاط للخلايا المنتجة للأصباغ في الأظفار، كما أن هذه الخطوط يمكن أن تعود إلى تناول أدوية معينة كالمضادات الحيوية، وأدوية ضغط الدم، وكذلك الحمل، ويشير أطباء الأمراض الجلدية إلى أن هذه الخطوط في نسبة ضئيلة منها تعتبر سرطان جلد ينمو في الأظفار، خاصة على إصبعي الإبهام والسبابة.

لذا يجب مراجعة الطبيب إذا بدأ التصبغ بالظهور علي الجلد المحيط بالظفر، ويمكن أن يتسبب مرض الصدفية باصفرار الأظفار، وربما يعود الاصفرار إلى عدوى فطرية خاصة في أظفار القدمين، غير أن هناك حالة تعتبر الأخطر وإن كانت أقل شيوعاً، وهي متلازمة الأظفار الصفراء، حيث ينمو الظفر أكثر سمكا لفترة طويلة، ما يؤدي إلى ظهور مسحة صفراء على الظفر، وتعود هذه المتلازمة في الأغلب إلى أمراض الجهاز التنفسي، أو الأمراض الليمفاوية، وهي تحدث في الأغلب عند المسنين.

قضم الأظافر
يعتاد بعض الأشخاص على قضم الأظفار بأسنانهم، ما يؤدي إلى تآكل الأظفار، وهذه العادة تستمر معهم من مرحلة الطفولة، وغالباً ما يفسر الأطباء هذه الحالة بالإصابة بحالة من التوتر الزائد، ويمكن أن ترتبط هذه العادة بالإصابة بالوسواس القهري، وتحتاج هذه العادة بالنسبة للأطفال إلى مزيد من العطف والحنان، مع التظاهر بعدم الاهتمام إذا قام بقضم أظفاره.

بالنسبة للكبار فيفيد كثيراً العلاج السلوكي، إضافة إلى مضادات القلق التي يصفها الطبيب المعالج، وعامة لا ينبغي القلق عند ظهور بعض هذه العلامات على الأظفار، وذلك لأنها ليست أولى علامات المرض، وإنما تتم الاستفادة منها في سياق الحالة العامة والتاريخ المرضي وعوامل الخطورة .

مقالات قد تعجبك

Leave a Comment