التشوهات الخلقية للعظام و أسبابة

التشوهات الخلقية للعظام و أسبابة

تشوه العظم  : Deformation of bones

هو تكون غير طبيعي ومشوه للعظم يؤدي إلى تشوهات خلقية وإعاقة حركية و بدنية ,وما يرافقها من اضطرابات نفسية واجتماعية للمصاب. وتمثل الإعاقة الحركية حوالى 14.5 % من مجموع أنواع الإعاقات عامة التي تتراوح نسبتها بين 5 % و 15 % في الدول المختلفة .

ما أبرز التشوهات الخلقية في عظام الأطفال؟
إن التشوهات تحدث في الأطراف والمفاصل والعمود الفقري، وتصيب الطفل منذ ولادته، وتظهر بعض هذه التشوهات نتيجة إصابة الأم أثناء الحمل بمرض معين كالحصبة الألمانية، أو من جراء تناول العقاقير المسكنة أو غيرها.

وينتقل الأثر السام إلى الجنين عندما يبلغ أسبوعه الخامس غير أن بعض هذه التشوهات قد ترجع إلى عوامل وراثية، والواقع أن التشوهات الخلقية كثيرة، ويأتي في مقدمتها ما يلي:
1 الاعوجاج الخلفي للقدم، وفي هذه الحالة يولد الطفل وإحدى قدميه بها اعوجاج إلى الداخل.
2 الخلع الخلقي لمفصل الحوض ويصيب هذا النوع الإناث أكثر من الذكور.

وهناك أيضا الاعوجاج الخلقي بالعمود الفقري، ويكون فيه شذوذ في تكوين الفقرات، وقد يصيب فقرة واحدة أو عدة فقرات بالإضافة إلى التمفصل الكاذب الخلقي لعظمة القصبة، والهشاشة الخلفية للعظام، وقصر عظمة الفخذ الخلقي، وتفلطح القدم الخلفي.

أسباب تشوه العظام
يوجد العديد من أسباب تشوه العظم منها:

  1.  التأثر بالبيئة المحيطة.
  2. إ صابة الأم بالتهابات فيروسية أثناء الحمل
  3.  التعرض للأشعة التشخيصية أو العلاجية أو استخدام أدوية تؤثر بشكل أو بآخر على نمو الخلايا المختلفة و أشهرها عقار الثاليدوميد وغيره كبعض أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
  4. عيوب في التمثيل الغذائي لفيتامين د أو بعض العناصر الداعمة للعظم كالكالسيوم
  5.  حدوث إصابة بالغشاء الأمنيوني تؤدي إلى فقدان السائل الأمنيوني حول الجنين أو تكوين تليف حول طرف أو برعم يؤدي إلى فقدان النمو به.
  6.  الإصابة بمرض نقص تكون العظم
  7. التشوهات الخلقية في عظام الأطفال حديثي الولادة، والالتهاب «النيكروزي » والتلوث العظميي الناتج عن الحوادث. تعد أبرز أسباب ومظاهر تشوهات العظام
  8. عيوب جينية، وفيها ما يظهر عند الولادة ويطلق عليها العيوب الخلقية. وتؤدي إلى نقص في تكوين جزء أو كل الطرف أو عظام الطرف أو مضاعفة جزء من الطرف وفيها ما يظهر أثناء النمو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.