الإحليل التحتي أعراضة وأسبابة وطرق علاجه

الإحليل التحتي أعراضة وأسبابة وطرق علاجه

الإحليل التحتي

هو عيب خلقي للفتحة الخارجية لإحليل البول إحليل البول هو قناة لنقل البول من المثانة والسائل المنوي من الغدد الجنسية إلى خارج الجسم . فبدلا للموقع الطبيعي لفتحة الإحليل في نهاية العضو الذكري ينتهي الإحليل على الجانب السفلي للعضو الذكري .

أعراض وعلامات الإحليل التحتي:
الفتحة في أغلب الحالات تكون ضمن رأس العضو الذكري أو منطقة التقاء جسم العضو مع منطقة الرأس وممكن أن تكون بمنتصف أو قاعدة العضو الذكري وفي حالات نادرة ممكن أن تكون في كيس الصفن أو تحته .

ممكن أن تتضمن حالات الإحليل التحتي التالي:
– إنحراف العضو الذكري إلى الأسفل
– خروج غير طبيعي للبول من الإحليل بسبب ضيق الفتحة
– عدم التغطية الكاملة لرأس الذكر بالجلد ( القلفة ) بسبب عدم تكونها أسفل رأس الذكر .

أسباب الإحليل التحتي :
– الإحليل التحتي يوجد عند الولادة ( عيب خلقي )
– عند نمو العضو الذكري في الجنين هنالك عدة
هرمونات تحفز تشكيل الإحليل والقلفة ( الجلد المغطي لرأس العضو الذكري قبل الختان)
– في حالة الإحليل التحتي هنالك خلل في عمل هذه الهرمونات مما يؤدي إلى نمو غير طبيعي للإحليل.
– في أغلب هذه الحالات السبب الحقيقي لهذا الخلل غير معروف ، بعض الأحيان هنالك أسباب
جينية أو بيئية تقف خلف هذا الاختلال الهرموني .

يكثر الإحليل التحتي في الحالات التالية:
1- وجود تاريخ عائلي للإحليل التحتي إضافة إلى العوامل الوراثية تزداد نسبة حدوث ا لإحليل التحتي إذا كان واحد من أفراد العائلة عنده هذه الحالة، حيث أن التغيرات في بعض الجينات ممكن أن تلعب دور في التأثير على الهرمونات المسؤولة على تحفيز تكوين الأعضاء التناسلية الذكرية .
2-  عمر الأم فوق 35 سنة ، يكثر الإحليل التحتي في الأطفال الذكور المولودين من أمهات أكبر من
35 سنة .
3-  التعرض لبعض المواد أثناء الحمل ، هنالك علاقة بين حدوث الإحليل التحتي وتعرض الأم أثناء الحمل لبعض الهرمونات أو بعض المواد مثل مبيد الحشرات أو المواد الكيميائية الصناعية .

مضاعفات الإحليل التحتي:
إذا لم يتم علاج الإحليل التحتي ممكن أن يحدث
التالي :-
1- الشكل غير الطبيعي للعضو الذكري .
2- مشاكل متعلقة بتعلم الطفل لاستخدام المرافق الصحية.
3- انحناء الذكر عند الانتصاب .
4- مشاكل متعلقة بقذف السائل المنوي .

العلاج الإحليل التحتي:
بعض أنواع الإحليل التحتي بسيطة ولا تحتاج إلى علاج , على أية حال العلاج يتضمن إجراء تداخل جراحي لإعادة الفتحة الخارجية للإحليل إلى موقعها الطبيعي وتقويم انحناء العضو الذكري إذا اقتضت الحالة .

التداخل الجراحي يعمل عادة بين عمر ستة أشهر إلى اثنى عشر شهراً من عمر الطفل .

عدم إجراء الختان إذا كان الطفل يعاني من ا لإحليل التحتي حيث أن القلفة (قطعة الجلد الزائدة ) قد يستفاد منها عند اجراء التداخل الجراحي.

مقالات قد تعجبك

Leave a Comment